كيف نجعل وسائل النقل العام (باص، تكسي، سرفيس) منظمة أكثر ؟


  • 16 أغسطس, 2017

تفاصيل التحدي

إن التحسين من منظومة النقل العام بنسبة 10% يرفع الناتج القومي بمقدار500 مليون دينار، ولكن للأسف فإن الصلاحيات والمسؤوليات في قطاع النقل العام متداخلة وهناك غياب للتنسيق بين الجهات الرسمية. يضطر مستخدمي النقل العام لأخذ أكثر من وسيلة نقل للوصول إلى مكان العمل او الدراسة، الرحلات تتطلب وقت كبير مقارنة بالمسافة وهذا ما يشكل عبء على الكثيرين فيلجأ الكثيرين لاقتناء السيارات الخصوصية، كما أن مشكلة عدم وجود خرائط للخطوط والإفتقار إلى وجود مواعيد محددة للباصات تجعل الناس تبحث عن بديل أكثر ثقة.

وسائل النقل العام بالأرقام

كيف يستخدم الأردنيون وسائل النقل:

  • 34% من مستخدمي التكاسي
  • 26% مشاه
  • 13% وسائل النقل العام
  • 13% باص مدارس
  • 9% تكاسي
  • 30% من الحافلات التي تسير على الطرقات حافلات نقل خاص
  • 48% من فاتورة الطاقة سنوياً تذهب إلى وسائط النقل الخاصة.

التحدي:

يعدّ الأردنيون من أكثر شعوب العالم امتلاكاً للمركبات الخصوصية بسبب عدم وجود نظام  نقل أومواصلات عام موثوق به من كل النواحي، وأن الانتقال من مكان لآخر داخل المدينة الواحدة بات يأخذ وقتاً لم يكن بالحسبان بل ويُضيع أوقات الناس التي من المفروض أن تُستغل للإنتاجية ودعم الإقتصاد الوطني.
كيف يمكن أن تصبح وسائل النقل العام منظمة أكثروتخدم المواطن وتقلل الجهد والوقت؟

الرؤية:

اذا استطعنا حل تحدي المواصلات والتقل العام سيصبح لدينا البديل الأقل تكلفة عن السيارات الخاصة وسنستطيع التخلص من الوقت والجهد الذي نهدره في المواصلات غير المنظمة.
نحتاج إلى تغير طريقة تفكيرنا، نحتاج لأفكار إبداعية لنحل تحدياتنا، نحن سنكون جزء من حل هذه القضايا، بغض النظر عن اختلافاتنا وأعمارنا وأدوارنا في الحياة.

ندعوكم لمشاركتنا في برنامج مش مستحيل، برنامج وطني واجتماعي يهدف إلى زرع بذور الإبداع بمجتمعنا لنجد الحلول لتحدياتنا، مع مش مستحيل سنكون جزء من الحل وشاهدين على التغيير، كما ستفوز أفضل الأفكار بفرصة للتطبيق على أرض الواقع وربح جائزة قيمتها  5000 دينار.

الشركاء: 
معاً نصل

شارك هذا التحدي