كيف نستخدم التكنولوجيا لنقرّب العائلة من بعضها؟


  • 16 أغسطس, 2017

تفاصيل التحدي

تمر الحياة في تطور مستمر في جميع المجالات والأصعدة، وتعدّ التكنولوجيا إحدى المجالات التي تشهد تطوراً هائلاً وملحوظاً، وتعرّف التكنولوجيا على أنها عملية القيام بتطبيق المعارف والعلوم في مختلف الميادين؛ لتلبية حاجات الأفراد والمجتمعات، ولكنّ تطورها رافقه إيجابيات وسلبيات، وتكمن حكمة الإنسان في تيقّظه من تلك السلبيات والحذر منها، والاستفادة من إيجابياتها قدر الإمكان، وبالرغم من إيجابيات التكنولوجيا المتعددة، إلا أنّ لها سلبيات عدّة.

سلبيات التكنولوجيا.

  • تقليل التّواصل الفعلي بين الأفراد؛ حيثُ حلّت المكالمات الهاتفية عن بُعد والرّسائل النّصية مكان التّواصل الفعلي عن قرب، مما أدّى لتغيير جذري في مفهوم التّرابط والتّماسك العائلي القائم على العون والمساعدة.

  • انتشار الكُتب والصُّحف والمجلات الرّقمية، وحلّها مكان الوسائل التّقليدية؛ ممّا أثّر على أساليب التّعبير والكتابة.

  • زيادة متطلّبات الحياة التي يجب على الفرد توفيرها واقتنائها؛ مما يُكلّف الأفراد حِملاً جديداً لتوفير هذه الإمكانيّات، فلم يكن من الضّروري سابقاً اقتناء العائلة للتلفاز والأدوات التكنولوجيّة الخاصة بأعمال المنزل، بَيدَ أنّه لا يُمكن لأيّ عائلةٍ احتمال غياب هذه الأجهزة.

  • زيادة الطّلب على مصادر الطّاقة الكهربائية؛ حيثُ لا تَعملُ معظم أدوات التّكنولوجيا إلا بالطّاقة الكهربائية؛ ممّا أدخل المُجتمعات في أنماط حديثة من الاستهلاك.

  • ابتعاد الأفراد عن المجتمع؛ مما يُدخلهم في العزلة عن مُجتمعهم.

  • الإدمان على الإنترنت؛ حيثُ يزدادُ عدد مستخدمي الإنترنت يوماً بعد يوم، ويصلُ الكثير منهم لمرحلة الإدمان على استخدامه؛ مسبّباً لهم كثيراً من المشاكل الأسرية والصحيّة والمُجتمعية.

  • تعطيل قدرات العقل؛ إذ كلما زاد اعتماد الإنسان على أدوات التّكنولوجيا كالحاسوب، كلّما قلّ بالتالي استخدامه لعقله وذاكرته؛ الأمر الذي سيؤدّي لشلّ القدرة على التّفكير وتعطيل قدرات العقل في مراحل مُتقدّمة.

  • تعويد الإنسان على الاتّكال؛ حيثُ يستطيع المرء الحصول على المعلومات بخطوات قليلة مُختصرة، ممّا أدّى إلى حبس القدرات الإبداعية والحدّ منها.

  • زيادة نسب البطالة؛ وذلك بسبب ازدياد استخدام التّكنولوجيا في مجالات الصّناعة والزراعة، ممّا أدّى إلى الاستغناء عن بعض جهود الإنسان في تسيير هذه المجالات

التكنولوجيا بالأرقام.

  • 64% من مستخدمين مواقع التواصل الإجتماعي في البلدان العربية هم تحت سن 30.

  • أكثر شبكات التواصل الاجتماعي استخداماً في الأردن هو فيسبوك بنسبة 66%، انستغرام وسنابشات 20.3%، تويتر2.4%، ولينكد ان 11.3% وغيرها.

  • 48% من مستخدمي الإنترنت في الأردن هم من النساء.

التحدي

التكنولوجيا سلاح ذو حدين، علينا تحويل التكنولوجيا من مسبب سلبي لمشاكل يومية إلى سلاح إيجابي لحل هذا التحدي، والعمل على نشر وعي وثقافة الإستعمال الصحي للوسائل التكنولوجية، مما سينعكس إيجاباً على العلاقات الأسرية وتقارب العائلة من بعضها البعض.

الرؤية:

نحتاج إلى تغيير طريقة تفكيرنا، نحتاج لأفكار إبداعية لنحل تحدياتنا، نحن سنكون جزء من حل هذه القضايا، بغض النظر عن اختلافاتنا وأعمارنا وأدوارنا في الحياة.

ندعوكم لمشاركتنا في برنامج مش مستحيل، برنامج وطني واجتماعي يهدف إلى زرع بذور الإبداع بمجتمعنا لنجد الحلول لتحدياتنا، مع مش مستحيل سنكون جزء من الحل وشاهدين على التغيير، كما ستفوز أفضل الأفكار بفرصة للتطبيق على أرض الواقع وربح جائزة قيمتها 5000 دينار.

الشركاء: 
الصندوق الأردني الهاشمي.

شارك هذا التحدي