الصفحة الرئيسية / الخبراء

الخبراء

فادي نواف الداوود

خبير مشروع مجموعة صفاء

للصیانة المنزلیة والتدريب

السيرة الذاتية

الداوود هو خبير مالي و اداري و خبير في التنمية البشرية و إدارة المشاريع و التخطيط الاستراتيجي، تمتد خبراته لعشرين عاما في القطاع التنموي و الخاص ، وهو يعمل حاليًا مستشار للتعليم و الشباب و المدير التنفيذي لملتقى طلال أبو غزالة المعرفي

وهو حالياً يحضّر لرسالة الدكتوراة في الإدارة من جامعة ليفربول ببريطانيا ، كما أنه حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من امريكا من معهد نيويورك للتكنولوجيا في عام 2004، ودرجة البكالوريوس في العلوم المالية والمصرفية من جامعة العلوم التطبيقية من الأردن وشهادة الثانوية العامة من مدرسة المطران للبنين في عمّان 1997

الداوود عضو مجلس إدارة في المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم، ومدرب دولي مهني معتمد
ومدير معتمد لمكافحة الفساد من المعهد الأمريكي لمكافحة الفساد، وعضو مجلس إدارة معتمد من مؤسسة التمويل الدولية وعضو تحالف أنا هنا الوطني لتشجيع مشاركة المرأة الاقتصادية

عمل الداوود سابقا نائب مدير مشروع القراءة والحساب للصفوف المبكرة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
2015 – 2017
ونائب مدير مشروع الإصلاح المالي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
2009 – 2015
ومدير مالي وإداري في مشروع اعتماد الرعاية الصحية

تقع أغلبية اهتماماته في العمل العام و ريادة الأعمال وتحديدًا تمكين الشباب وتأهيلهم إلى سوق العمل و تطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم من مهارات أساسية إدارية وحياتية تمكنهم من مواكبة متطلبات العمل وتحديّات المهام والواجبات التي تلقى على عاتقهم، بالإضافة الى عقد الندوات والجلسات التوعوية لطلاب الجامعات والمدارس حول تحديّات الاقتصاد الوطني الأردني والتوعوية بالمفاهيم الإقتصادية الرئيسية لتحضير الشباب وتوعيتهم للإنخراط بالحياة العملية وبناء فهم أكبر بالتحديّات التي يواجهها إقتصادنا الوطني

شهادة عن البرنامج

لقد تشرّف بالتعرّف على برنامج “مش مستحيل 2” منذ البدايات وقد حقق حالة فريدة من نوعها بين الشباب وشجّعهم على الانخراط بالتفكير في حلول ابتكارية للمشكلات التي يواجهها مجتمعنا و التقدّم بحلول ضمن برنامج تلفزيوني شيّق ساهم في التحفيز و تشجيع للشباب للمشاركة. وافتخر  أن أكون جزء من أي عمل يساهم في تحفيز الشباب للإنخراط و المساهمة بشكل أكبر في مجتمعاتهم المحلية لإيماني الكامل بأهمية و ضرورة استثمار طاقات الشباب بشكل عملي و واقعي بعيدًا عن الشعارات